Mr Mesbah

 

ان مسعى الإصلاح الذي تبناه بلدنا لا يعد ترجمة لإرادة سياسية على أعلى مستوى هرم الدولة لتكييف، دون انتظار، المنظومة الصحية الوطنية مع الرهانات والتحديات والتهديدات الصحية التي تواجه كل المنظومات الصحية في العالم فحسب،ولكن كذلك،استجابة لتطلعات مهنيي القطاع، الشركاء الاجتماعيين، المجتمع المدني والمواطنين.

في ذات السياق، فإنّ قرار السيّد رئيس الجمهورية باستحداث، لأول مرة في تاريخ بلدنا، وزارة منتدبة مكلفة بإصلاح المستشفيات،يعتبر تأكيدا على الأولوية الممنوحة لإصلاح المستشفيات وتذكيرا قويا ، استنادا الى الدستور، على تكريس أعمق لحق  الصحة لكل مواطن جزائري ومن ثم تدعيم حماية صحة السكان.

لقد تم تجسيد قرار رئيس الجمهورية من خلال التنصيب الفوري لوزير منتدب مكلف بإصلاح المستشفيات من قبل السيد الوزير الأول والذي يعتبر ترجمة لإرادة فعلية بإدراج اصلاح المستشفيات في النشاط الحكومي ومن ثم عدم الاكتفاء بإعطائه بعدا قطاعيا ولكن بعدا متعدد القطاعات والذي يعد في حد ذاته ضمانة نجاح.

 من أجل أن يكون مسار الإصلاح تكريس وترسيخ للمقاربة التشاركية والشفافية كما تبناها برنامج الحكومة، فان أول عمل بودر به على مستوى الوزارة المنتدبة المكلفة بإصلاح المستشفيات تمثل في إرساء قواعد الحوار والتشاور مع كل الأطراف المعنية بمسار إصلاح المستشفيات.

ان المذكرة الاعلامية، التي هي محل نشر على موقع وزارة الصحة و السكان و اصلاح المستشفيات اثر انتهاء المرحلة الأولى من الحوار و التشاور، تأتي تجسيدا لهذا الانشغال و تطلع عليه كل فاعلي و مرتفقي الصحة.

الأستاذ اسماعيل مصباح

 وزير منتدب لدى وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مكلف بإصلاح المستشفيات. FR